يحدث السرطان عندما تبدأ خلايا معينة في جسمنا بالنمو بشكل غير طبيعي.

في الوضع الطبيعي، تكون انقسامات الخلايا منضبطة بشكل دقيق من قبل أنظمة معقدة في أجسامنا، معظمها تبنى داخل الخلية نفسها. ولكن عندما يُفقد هذا الانضباط، تنمو الخلايا وتبني كتل، وإذا كبرت هذه الكتل فإنها ستعمل في النهاية على “مهاجمة” الأعضاء القريبة والأوعية الدموية والأعصاب. تسمى هذه الكتل بالورم، والورم الذي يستمر في النمو يطلق عليه اسم “سرطان”.
يمكن للخلايا السرطانية أن تنتشر من خلال الدم أو الجهاز الليمفاوي لتصل إلى الأعضاء مثل الرئتين والعظام والكبد والدماغ، فليس هناك أي عضو في جسم الإنسان محصن ضد السرطان. كما أن هناك أنواعاً من السرطان لا تشكل أي كتل، ولكنها تكبر في الدم أو نخاع العظم (مكان إنشاء خلايا الدم)، هذه السرطانات تسمى “لوكيميا” أو “سرطان الدم” ويمكنها أن تجعل الشخص يمرض بشكل سريع جداً (حادة) أو أن تبقى لفترة طويلة قبل أن يصبح الشخص مريض جداً (مزمن). وهناك بعض أنواع السرطان التي تنمو من الخلايا الموجودة في الغدد الليمفاوية، والتي يمكنها أن تنتشر لتصل إلى الغدد الليمفاوية الأخرى، هذه السرطانات تسمى “ليمفوما” أو “سرطان الغدد الليمفاوية”.

ما هي أسباب مرض السرطان
ما هي أسباب مرض السرطان؟
ليس هناك سبباً واحداً للإصابة بالسرطان، فالسرطان قد يحدث بفعل عوامل مختلفة، ولاتزال أسباب الإصابة بالسرطان مجهولة إلى حد كبير. ومع هذا، فقد تمكن العلماء من تحديد إمكانية تشكل السرطان في الجسم بسبب:

العوامل المسرطنة
هناك عوامل محددة في البيئة تسبب مرض السرطان وتعرف بال (carcinogens) أو “العوامل المسرطنة”، والتي تزيد من فرصة إصابة الأشخاص بالسرطان عند التعرض لها.
تدخين التبغ والتلوث والاسبستوس هي أمثلة للعوامل المسرطنة التي قد تسبب إصابة بعض الأشخاص بمرض السرطان.

الاستعداد الوراثي
بعض الأشخاص لديهم استعداد وراثي أكثر من غيرهم لتطور أنواع معينة من السرطان، خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي.
أنواع معينة من السرطان مثل ورم أرومة الشبكية (ريتينوبلاستوما) سببها طفرات وراثية.

ما هي عوامل الخطورة؟
بالرغم من أن هناك أنواعاً عديدة من السرطانات التي لا تعرف أسبابها بالتحديد، إلا أن العلماء تمكنوا من التعرف على عوامل الخطورة لأنواع معينة من السرطان، والتي عُرف أنها تزيد من احتمالية تطور هذه الأنواع.
أمثلة على عوامل الخطورة

  • التعرض لفترة طويلة لأشعة الشمس المباشرة دون وقاية يعتبر أحد عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الجلد
  • التدخين
  • تناول الأطعمة غير الصحية
  • البدانة
  • الاستعداد الوراثي/الجيني (على سبيل المثال إذا كنت سيدة، وقد أصيبت إحدى أفراد عائلتك (والدتك، أختك، عمتك، خالتك، جدتك) بسرطان الثدي، فقد يزيد هذا من احتمالية إصابتك به أيضاً.
  • التعرض غير الآمن للمواد الملوثة أو للنشاط الإشعاعي.

هل يعني هذا أن الشخص الذي لديه عوامل خطورة سيصاب بالسرطان؟
لا، هذا ليس مؤكداً ولا يمكن المعرفة على وجه اليقين. فمثلا، لا يمكن أن نقول أن الشخص الذي يخرج كثيرا تحت أشعة الشمس دون وقاية (كأن يرتدي قبعة أو يضع واقي شمس) سيصاب بالسرطان بشكل مؤكد، ولكن يعني أن فرصة إصابته بالسرطان ستكون أكبر مقارنة مع الأشخاص الذين يحرصون على أخد الاحتياطات قبل تعرضهم لأشعة الشمس.

ماذا إذا لم يكن لدى الشخص أي عوامل خطورة؟
للأسف، فإن السرطان قد يصيب الأشخاص الذين ليس لديهم أي عوامل خطورة. ومع هذا، فإن الأشخاص الذين يتبعون نمط حياة صحي يمكنهم تقليل احتمالات إصابتهم بـ 40% من السرطانات، لذا فإن صحتك فعليا بين يديك.