نفذت الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان حملة توعية خاصة بالكشف المبكر عن سرطان الثدي بالاتفاق مع إدارة جامعة القدس المفتوحة.

وقد استهدفت الجمعية طالبات جامعة القدس المفتوحة.

وتم خلالها توزيع بطاقات نصائح وتقديم الاستشارات للطالبات بخصوص ضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وأنه يرفع من نسبة الشفاء التام من المرض عن طريق سلسلة علاجات يخضع لها المريض.